الديمقراطية ويب
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/views.module on line 879.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_boolean_operator::value_validate() should be compatible with views_handler_filter::value_validate($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter_boolean_operator.inc on line 149.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 25.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit(&$form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.

أسئلة

 

هل الانتخابات هي شرط لوجود الديمقراطية؟ إذا كانت كذلك، لمَ تعتبر غير كافية لإرساء الديمقراطية؟ تمعن في حالتي بولندا ولبنان لتقول كيف كانت الانتخابات في كل بلد ضرورية لإرساء الديمقراطية غير أنها لم تضمنها.

 

عندما أُرسيت الديمقراطية التمثيلية للمرة الأولى في الولايات المتحدة، حصر حق الاقتراع بالرجال البيض من أصحاب الأملاك. ومنع المواطنون ممن لا يتمتعون بالأملاك (النساء والخدم والعبيد أو الطبقات المستعبدة الأخرى) من الإدلاء بأصواتهم. في هذه الظروف هل كان النظام السياسي عبارة عن ديمقراطية قانونية أو حقيقية؟ لمَ نعم ولمَ لا؟ هل يمكن استخدام تبريرات مماثلة أو مختلفة لحصر حق الاقتراع اليوم؟ ما الذي يمكن أن يمنع حكومة من الحد من الاقتراع؟ استعن بأمثلة ملموسة من دراسات البلدان.

 

هل يمكن أن يصوت ناخبون أحرار للدكتاتورية؟ ما هي بعض الأمثلة التي انتخب فيها المواطنون بحرية أحزاباً أو مرشحين يتوسلون العنف أو الدكتاتورية؟ وهل يمكن تبرير هذه الخيارات؟

 

 

أعطِ أمثلة أخرى عن بلدان حرة وحرة جزئياً وغير حرة (انظر أقساماً أخرى أو راجع قائمة بيت الحرية الواردة في استبيان الحرية في العام 2011). ما هي الخصائص المستعملة لتصنيفها في كل من الفئات؟ هل ثمة أمثلة عن بلدان حرة لا تتبع انتخابات حرة، أو عن بلدان عادلة تتبع انتخابات غير عادلة؟ كيف قد تختلف طريقتك في التصنيف عن طريقة بيت الحرية؟

 

في المكسيك، طعن المرشح الخاسر، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بنتائج الانتخابات الرئاسية للعام 2006 مدعياً أن فيليبي كالديرون فاز بوسائل غير مشروعة. فأقام مناصروه التظاهرات التي امتدت على أشهر للطعن في شرعية انتخاب منافسه. وعلى الرغم من القرار النهائي الصادر عن اللجنة الانتخابية، والتي أعلنت فوز كالديرون، رفض لوبيز أوبرادور الرضوخ. قابل هذا المثال بالوضع في الولايات المتحدة في الانتخابات الرئاسية للعام 2000 عندما شرّعت المحكمة العليا نتائج الانتخابات وعارض الكثيرون قرارها الذي قضى بإعلان جورج بوش فائزاً. ناقش أهمية قبول الخسارة في الديمقراطية. ما الذي يبرر رفض الرضوخ للخسارة؟

 

بولندا

ما هي العوامل التي أدت إلى تطور نظامي بولندا الانتخابي والتشريعي؟ وهل تعكس معاييرها التطورات في تاريخ بولندا السياسي؟

 

قارن الوضع في بولندا قبل انتخابات العام 1989 وبعدها. ما الذي يجعل من الانتخابات الراهنة حرة؟ ما الذي جعل من انتخابات الحقبة الشيوعية السابقة غير حرة؟

 

كما في معظم بلدان الكتلة السوفييتية، استمر الحزب الشيوعي في بولندا في الترشح للانتخابات حتى بعد سقوط الحكومة السوفييتية. وبعد الحرب العالمية الثانية في ألمانيا الغربية، تم إطلاق حملة لانتزاع النازية لمنع تأثيرها على تطور الديمقراطية في ألمانيا. هل كان يجب القيام بشيء مماثل في بولندا ما بعد الحقبة الشيوعية؟

 

لعبت الكنيسة الكاثوليكية دوراً مهماً في تاريخ بولندا في حقبة الاحتلال وبعد الاستقلال. قارن دور الكنيسة في خلال فترة الحكم العرفي واليوم. ما هو الدور الذي لعبته الكنيسة، تاريخياً وفي الوقت الراهن، في الانتخابات والسياسة؟

 

الديمقراطية ويب 2017