الديمقراطية ويب
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/views.module on line 879.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_boolean_operator::value_validate() should be compatible with views_handler_filter::value_validate($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter_boolean_operator.inc on line 149.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 25.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit(&$form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.

 

بولندا

الترتيب في استبيان الحرية في عام 2013: 1 في الحقوق السياسية و1 في الحريات المدنية (حرة)

 

ملخص

بين العامين 1944 و1989، سيطرت على بولندا حكومة شيوعية فرضها السوفييت، وكانت جزءاً من الكتلة السوفييتية. وأطلقت نقابة "تضامن" العمالية التي انشئت في العام 1980 صراعاً امتد على عقد من الزمن ضد الشيوعية كان سرياً نظراً إلى قيام الحكومة بفرض الأحكام العرفية. وأرغمت مقاومة نقابة "تضامن" العمالية السلطات الشيوعية على الموافقة على إقامة انتخابات برلمانية شبه ديمقراطية في حزيران/يونيو 1989. وأدى انتصار نقابة "تضامن" العمالية  الساحق في الانتخابات إلى سقوط الشيوعية في بولندا والكتلة السوفييتية بشكل عام. هذا وقد انضمت بولندا إلى حلف الناتو في عام 1999 وإلى الإتحاد الأوروبي في عام 2004، وأصبحت تعتبر دولة ديمقراطية. واليوم وبعد انقضاء ما يقارب القرنين على السيادة الأجنبية والإحتلال الذي مارسته قوتان غير ديمقراطيتين، عادت بولندا لتكون مجدداً بلداً حراً ومستقلاً. 


المقاومة البولندية في ظل الشيوعية


نظم المجتمع البولندي مقاومة قوية للوجود السوفييتي. وحدثت ثورات في العام 1956 (بوزنان)، و1968 (وارصو) و1970 (شاطئ بحر البلطيق) و1976 (أورسوس ورادوم). وأخيراً أدى إضراب وطني في العام 1980 إلى توقيع اتفاقية غدانسك، في شهر آب/أغسطس، التي أدت إلى تأسيس النقابة الأولى المستقلة عن الإشراف الشيوعي "تضامن"، برئاسة ليش فاليسا وه شاب يعمل كتقني كهرباء من غدانسك. بحلول شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 1981،  وعملت الحكومة العسكرية برئاسة الجنرال فويتشخ ياروزلسكي على قمع المجموعات المناصرة للديمقراطية والمجموعات المعارضة، بما فيها "تضامن"، من خلال فرض الحكم العرفي. غير أن النقابة أعادت التنظم سراً ضد النظام. ولمواجهة الإضرابات المتجددة في العام 1988، وافق الجنرال فويتشخ ياروزلسكي على المفاوضات. وأعادت اتفاقية المائدة المستديرة في بولندا والتي تم التوصل إليها في العام 1989، الإعتراف بنقابة "تضامن" ووضعت بولندا على مسار الديمقراطية.

 

الانتخابات

حزيران/يونيو 1989: انتخابات نصف ديمقراطية تؤدي إلى انتصار ديمقراطي تاريخي


 شملت اتفاقية المائدة المستديرة خطة لإجراء انتخابات نصف ديمقراطية في حزيران/يونيو 1989. منذ العام 1948، و لقد كانت الإنتخابات إجراءً روتينياً هدفه إرغام الجميع على الإقتراع للشيوعيين والأحزاب التابعة لهم. وبما أن الإقتراع لم يكن سرياً فقد كان كل من يقترع بورقة بيضاء يفقد وظيفته أو بيته. والملفت للنظر أن الحكومة الشيوعية وافقت في خلال مفاوضات المائدة المستديرة على إجراء انتخابات نصف ديمقراطية، متيحةً بذلك التنافس على ثلث مقاعد مجلس النواب و100 مقعد في مجلس أعيان تمت إعادة النظر فيه (على الرغم من تقييد صلاحياته). وعنى ذلك أن ثلثي مقاعد مجلس النواب بقيا في حوزة الشيوعيين والأحزاب التابعة لهم. واتضح لاحقاً أن النظام اعتقد أنه قادر على التحكم بالعملية إلى حد يكفيه فلا يعود للمقاعد المتنازَع عليها أي معنى. مع ذلك أجريت الانتخابات في جو من الحرية النسبية كما أن تدخل الحكومة كان محدوداً. أما المشكلة الأساسية فتمثلت في إقناع أعضاء "تضامن" بأن المائدة المستديرة لم تكن لإسكاتهم وبأن مشاركتهم فيها لن ترسخ الحكم الشيوعي. وجد المواطنون فرصة للتصويت بكثافة ضد النظام الشيوعي أما التصويت على المقاعد المتنازع عليها فصب في صالح "تضامن" التي فازت بالمقاعد المتنازع عليها كلها باستثناء مقعد في مجلس الشيوخ كان من نصيب مرشح مستقل حليف. هذا من جهة، أما من الجهة الأخرى فقد فشل الشيوعيون في الحصول على نسبة 50% من الأصوات الضرورية، ما عنى أن الحكومة كانت تحتاج إلى موافقة "تضامن" لإجراء جولة أخرى لم تكن الغالبية فيها مطلوبة. وافق قادة "تضامن" على الجولة الثانية حتى إنهم وافقوا على إبقاء الرئيس ياروزلسكي في منصبه، ملتزمين بذلك باتفاقية المائدة المستديرة. ولكن ضخامة الخسارة التي مني بها الشيوعيون في الانتخابات تسببت بتخلي أحزابهم التابعة عنهم وبانهيار النظام. في أيلول/سبتمبر من العام 1989، ألفت كتلة "تضامن" في البرلمان الحكومة الأولى غير الشيوعية ما سرع انهيار الأنظمة الشيوعية الأخرى في الكتلة. 

 

الانتخابات الرئاسية والبرلمانية


 منذ العام 1989، وبولندا تجري انتخابات دورية وحرة وعادلة يعتمد فيها على الإقتراع العام (وكان العمر الذي يسمح عنده بالاقتراع هو 18 عاماً). ومزجت بولندا النظامين الجمهوري والبرلماني، حيث يتم انتخاب الرئيس وهو رأس الدولة والقوات المسلحة بالاقتراع الشعبي المباشر كل خمس سنوات ولا يحق له العودة إلى الحكم إلا لولايتين. أما رئيس الحكومة فيختاره الائتلاف الذي يفوز بغالبية مقاعد مجلس النواب. تقوم انتخابات مجلس النواب على نظام نسبي يرتكز بدوره على طريقة هوندت (التي تركز على الأحزاب والتكتلات الكبيرة). ويتم اختيار أعضاء مجلس الشيوخ على أساس الحصول على غالبية الأصوات  في الإقليم الذي يمثلونه.

 

 في ظل نظام بولندا السياسي الديمقراطي تمّ إجراء 4 انتخابات رئاسية و5 انتخابات برلمانية، ولم يستأثر حزب واحد بالسلطة.وفي عام 1990، تم انتخاب رئيس "تضامن" ليش فاليسا رئيساً للبلاد، وهي سابقة أخرى لكونه الرئيس غير الشيوعي الأول الذي ينتخب منذ ما يقارب الأربعين عاماً. غير أن ألكساندر كوزنيوسكي وهو رئيس التحالف الديمقراطي اليساري الذي حكم في فترة ما بعد الشيوعية، هزم فاليسا في العام 1995 وأعيد انتخابه في العام 2000. وفي العام 2005، انتخب ليش كاتشينسكي وهو رئيس حزب القانون والعدالة. وتفاوتت البرلمانات والحكومات بين التكتلات التي تقودها "تضامن" (1990-93، 1997-2000) وتلك التي يقودها التحالف الديمقراطي اليساري (1993-97، 2001-05).

 

 وتركزت الإنتخابات البرلمانية التي أجريت في أيلول/سبتمبر 2005 حول مشكلة البطالة المرتفعة والتفاوت الإقتصادي الكبير بين طبقات المجتمع. مني التحالف الديمقراطي اليساري بخسارة كبيرة بينما فاز بغالبية المقاعد حزبان هما حزب المنبر المدني وحزب القانون والعدالة. شكل حزب القانون والعدالة الذي حاز عدداً أكبر من المقاعد حكومة بالتحالف مع اليمين المتطرف والأحزاب المناهضة للاتحاد الأوروبي والتي تتجه نحو تدخل أكبر للدولة في الاقتصاد. في الانتخابات الرئاسية للعام 2005، هزم مرشح حزب القانون والعدالة  ليش كاتشينسكي مرشح حزب المنبر الوطني في الجولة الثانية.

 

المصادر

الكتب 

آش، تيموثي غارتن. The Polish Revolution. النسخة الثالثة. نيو هايفن، كونكتيكت، منشورات جامعة ييل، 2002.

 

دايفس، نورمان. Heart of Europe:A Short History of Poland. نيو يورك: منشورات جامعة أوكسفورد، 1986.

 

جيفري دونوفان. Poland: Solidarity—The Trade Union That Changed the World.”  . إذاعة أوروبا الحرة، 25 آب/أغسطس 2005.

 

Federal Research Division . دراسة بلد: بولندا. واشطنطن/ مكتبة الكونغرس، 1994.

 

كاربيسكي، ياكوب. Countdown: The Polish Upheavals of 1956, 1968, 1970, 1976, 1980 ، نيو يورك: كارز-كوهل، 1981.

كارسكي، يان. Story of a SecretState، فينكس، أريزونا: منشورات سايمن، 2001.

إذاعة أوروبا الحرة. Archives

الأفلام

Ashes and Diamonds. من إخراج أندري واجدا. 1961 (الولايات المتحدة). فيلم عن بولندا ما بعد الحرب.

Man of Iron، من إخراج أندري واجدا. 1981. فيلم عن نشوء "تضامن".

Man of Marble. من إخراج أندري واجدا. 1976. فيلم عن بولندا ما بعد الحرب.

Schindler’s List. من إخراج ستيفن سبيلبرغ. . Amblin Entertainment 1993. فيلم عن محارق اليهود التي ارتكبها النازيون والجهود الرامية إلى إنقاذ بعض اليهود البولنديين من المحرقة.

Three Days in Szczecin. من إخراج ليسلي وودهد. 1975.

 

الديمقراطية ويب 2017