الديمقراطية ويب
  • strict warning: Non-static method view::load() should not be called statically in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/views.module on line 879.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 589.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter_boolean_operator::value_validate() should be compatible with views_handler_filter::value_validate($form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/handlers/views_handler_filter_boolean_operator.inc on line 149.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 25.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit(&$form, &$form_state) in /usr/home/iraqfoundation/public_html/demokratiaweb.org/sites/all/modules/contrib/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 135.

 

نبذة عن شبكة الديمقراطية

 

في عام 1987 رعى الاتحاد الأميركي للمعلمين بالتعاون مع منظمة بيت الحرية (فريدوم هاوس) ، وشبكة التفوق التعليمية اطلاق برنامج "التعليم من أجل الديمقراطية "، وكان من مخرجات هذا البرنامج  وثيقة مبادئ لاقت اهتمام وسائل الإعلام وتم تأييدها من قبل مجموعة واسعة من الأميركيين البارزين، كجيمي كارتر، وجورج ويل، بايارد راستين، جيرالد فورد، ليف أولمان، جين كيركباتريك، نورمان لير، ونورمان بودهوريتز.  وقد دعت هذه الوثيقة الى " أن تلقن للطلاب الأفكار اللازمة للحصول على ولاء منطقي لمفهوم الديموقراطية القائمة على قيم المجتمع الحر"  وقد اعتبرت الوثيقة أن "استمرار الديمقراطية يعتمد على إنتقالها من جيل إلى جيل عبر ترسيخ المفاهيم السياسية  المبنية على الحرية والمساواة التي تساوي بيننا كأميركيين".


جاء في الوثيقة:

"إن قيم كهذه ليست بحقائق راسخة ولا هي عادات طبيعية، ولا يوجد أي دليل على أنها تولد معنا. الاخلاص للكرامة الإنسانية والحرية والمساواة في الحقوق، والعدالة الاجتماعية والاقتصادية، وسيادة القانون و التهذيب و الواقعية، والتسامح وقبول الأخر، والمساعدة، المتبادلة والمسؤولية الشخصية والمدنية، وضبط النفس واحترام الذات - كل هذه الأمور يجب أن تدرس وتعلّم وتمارس."


وفي نسخة محدثة وموسّعة أعيد إصدار وثيقة عام 1987 مجدداً في عام 2003  في الذكرى الثانية لهجمات 11 سبتمبر الإرهابيية وقد شددت الوثيقة الصادرة على أهمية تدريس قصة الديمقراطية باعتبارها موضوعا رئيسياً من موضوعات التاريخ الأميريكي وتاريخ العالم والدراسات الاجتماعية، فقد نصت كتب التاريخ على أن "الدراما العظيمة والمركزية في التاريخ الحديث كانت وما زالت تتمحور حول كيفية النضال من أجل اقامة الديمقراطية والحفاظ عليها وتوسيعها في الداخل والخارج".


وقد أكدت الوثيقتان على ضرورة تزويد الطلاب برؤية كاملة ووافية حول مواطن القوة والقصور في المجتمعات الديمقراطية، كما أنه من المهم بمكان أن يتم تدريب الطلاب على المعاييرالتي يمكن على أساسها قياس الديمقراطية، و أكدت الوثيقتان على أهمية شمول المناهج الدراسية على استعراض لواقع  اليموقراطية في العالم والأنظمة السياسية المنافسة للديمقراطية، وما هي طبيعة حياة الشعوب تحت تلك الأنظمة؟


لقد ظلت منظمة بيت الحرية " فريدوم هاوس" ولفترة طويلة مصدراً قيماً للمعلومات الدقيقة عن أوضاع الحريات والديموقراطيات في العالم، كما ساهمت في ملء الفجوة في هذا المجال، فتقرير"الحرية في العالم" الصادرعن منظمة بيت الحرية " فريدوم هاوس" هو تقرير سنوي مقارن يوّثق نطاقا من الأنظمة السياسية في العالم ومدى تمتع هؤلاء الذين يعيشون تحتها بالحقوق والحريات الديمقراطية. و يعتمد التقرير في أحكامه على سلسلة من المعايير التي تعطي درجات منفصلة لمستوى البلاد في الحقوق السياسية والحريات المدنية وتتلقى كل دولة تعيينا شاملا باعتبارها حرة، حرة جزئيا أو غير حرة. بالاضافة للتقريرتقوم منظمة بيت الحرية " فريدوم هاوس"  ينشر  خارطة سنوية لأوضاع للحريات في العالم ، تتضمن ألواناً لإظهارمستوي الحرية في كل بلد وتصنيفه.


على مدى السنوات القليلة الماضية، عمل الإتحاد الأميركي للمعلمين ومنظمة بيت الحرية " فريدوم هاوس" معاً بشكل دوري لتوزيع نسخ مجانية من خارطة "الحرية في العالم"  لكل من مدرسي التاريخ و الدراسات الاجتماعية الذين قاموا بطلبها بشكل كبير حيث طلب عدة آلاف من المعلمين نسخا من الخريطة، التي أثنوا عليها كأداة تعليمية مفيدة للصفوف في مجال السياسة العالمية. وقد جاء تصميم موقع الديمقراطية للإستفادة من هذه المعلومات و مشاركتها وتوسيع هذا المورد الهام.


وقد تعاونت منظمة بيت الحرية  "فريدوم هاوس"  وشركاؤها في وضع المعلومات الأساسية والموارد والمواد من أجل بناء موقع الديمقراطية وذلك لمساعدة المعلمين في الحصول على أكثر من استخدام للتقاريرالسنوية والخارطة الصادرة عن منظمة بيت الحرية " فريدوم هاوس".


وتستقي المواد في هذا الموقع من الشبكة العنكبوتية ومن ودليل تدريبي للمعلمين للإستخدام في مرحلة الدراسة الثانوية والكليات للطلاب الذين سيبدؤون قريباً في ممارسة دورهم كمواطنين. إن الخريطة التفاعلية هي السمة الأساسية لهذا الموقع. حيث انه بالنقر على بلد معين ، يمكن للمدرس أو الطالب الوصول إلى مجموعة متنوعة من الدراسات الاستقصائية والتقييمات القطرية، والتقارير الخاصة الصادرة عن منظمة بيت الحرية " فريدوم هاوس"، فعلى سبيل المثال، يمكن للطالب المهتم بالمملكة العربية السعودية الوصول الى (1) لمحة عن البلاد الموجودة في الدليل الدراسي في فقرة سيادة القانون ، (2) التقرير السنوي الأخير حول البلد في تقرير الحرية في العالم ، (3) تقرير من بيت الحرية "فريدوم هاوس" عن التعليم في البلد ، (4) تقرير سنوي حول حرية الصحافة في المملكة العربية السعودية ، و (5) تقرير عن حالة حقوق المرأة السعودية.

الديمقراطية ويب 2017